الإصحاح 01 الفقرة 35

البكر فاتح الرحم قدوس يا سادة .

.
قالوا يسوع هو الله لأنه القدوس المولود فكذلك ارميا ولكن الناموس هو الذي يُلقب الذكر البكر بقدوس الرب
.
لوقا 1: 35
فاجاب الملاك و قال لها الروح القدس يحل عليك و قوة العلي تظللك فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله
.
يشوع بن سيراخ 49:8
وخربوا طرقها على يد ارميا ، 9 فانهم اساءوا اليه وهو قد قدس في جوف امه نبيا
.
لوقا2: 23
كما هو مكتوب في ناموس الرب ان كل ذكر فاتح رحم يدعى قدوسا للرب
فيسوع ليس هو القدوس بل هو قدوس لأنه ذكر فاتح رحم
(يعني بالبلدي “بكر”)
.

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: