الإصحاح 09 الفقرة 60

يسوع يرفع الرحمة من قلوب البشر

لوقا 9: 60
فقال له يسوع دع الموتى يدفنون موتاهم و اما انت فاذهب و ناد بملكوت الله ، 61 و قال اخر ايضا اتبعك يا سيد و لكن ائذن لي اولا ان اودع الذين في بيتي

فهل يُعقل أن يمنع يسوع الابن ليدفن أبيه والرجل يطمئن على أهل بيته ويخبرهم بالرحيل ؟ أين الرحمة والشفقة ؟ كيف يترك أهله وأطفاله من غير زاد أو طعام ؟ هل هذه تعاليم صالحة لعقلاء ؟  هل يمكن أن نقول أن يسوع قدوة للأخرين ؟ لا أظن لأن تعاليمه مُفسده ..  ولا حول ولا قوة إلا بالله .

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: