الإصحاح 12 الفقرة 10

الإيمان بالروح القدس أشرف من الإيمان بيسوع ابن الإنسان

لوقا12: 10
و كل من قال كلمة على ابن الانسان يغفر له و اما من جدف على الروح القدس فلا يغفر له

أين هي مقولة يسوع المحبة ؟ ألم ياتي يسوع ليحمل خطايانا ؟ هل العالم الآن يحتاج لمخلص جديد ليحل لنا حدوتة الروح القدس ؟ كيف تقول المسيحية أنها تؤمن بغله المحبة ولا يغفر لمن جدف على الروح القدس ؟ وهل الروح القدس أفضل من الآب والابن؟

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: