الإصحاح 22 الفقرة 38

يسوع يكتفي بسيفان فقط

لوقا 22: 38
فقالوا يا رب هوذا هنا سيفان فقال لهم يكفي

قال القديس يوحنا الذهبي الفم أن هذين السيفين لم يكونا سوى سكينين كبيرين كانا مع بطرس ويوحنا ….. وكلنا نعلم أن حملة السكاكين هم شوية صيع .

وقال الأب ثيؤفلاكتيوس : بلا شك وجود سيفين في أيدي أثنى عشر صيادًا لا يساويان شيئًا أمام جماهير اليهود وجنود الرومان القادمين للقبض عليه، خاصة إن كان السيفان مجرد سكينتين، حتى إن كانا سيفين حقيقيين فإن هؤلاء الصيادين بلا خبرة في استخدام السيوف .

فالدليل على أنهم بلا خبرة في استخدام السيوف أو السكاكين نجد أنهم قطعوا أذن عبد رئيس الكهنة … يا عالم هل الذي بلا خبرة في استخدام السكاكين لديه القدرة على الإتقان في قطع الأذن فقط ؟ يا ااااسلام على قلة الخبرة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

فهل من يكرز بالمحبة يأتي بشوية عاطلين ويامرهم بحمل السيوف ؟ فكانوا سيف أو سيفان أو سكينة وأو مطوة .. فالمحبة لا تُكرز بالدم .

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: