الإصحاح 23 الفقرة 54

مدة الدفن طعنت آية يونان

لوقا23: 54
و كان يوم الاستعداد و السبت يلوح

لوقا24: 1
ثم في اول الاسبوع اول الفجر اتين الى القبر حاملات الحنوط الذي اعددنه و معهن اناس

فعلى حسب آية يونان علينا أن نحسب من لحظة دخول الجسد للقبر إلى لحظة الخروج وليس من لحظة الصلب …. فإنجيل لوقا يوضح لنا أن “يوم السبت يلوح” وهذا يعني أن هذه اللحظة كانت ليلة السبت ولا دخل لها بيوم الجمعة لأن اليهود كانت تعتبر اليوم من لحظة شروق الشمس إلى لحظة الغروب ، وكانت تعتبر الليلة هي من لحظة الغروب إلى لحظة الشروق .. لذلك :

فدُفن المصلوب ليلة السبت + يوم السبت + ليلة الأحد … ولم نحسب الأحد لأنه قال أن النساء ذهبوا أول الفجر ، وهذا يعني أنه قام قبل الفجر أي في ليلة الأحد .

إذن المصلوب بقى : يوم وليلتان

ولو اعتبرنا أن المصلوب قام فجر الأحد …. إذن المصلوب بقى : ليلة السبت + يوم السبت + ليلة الأحد + يوم الأحد

إذن المصلوب بقى : يومان وليلتان

ولو خالفنا آية يونان وحسبنا الحدث من لحظة موته نقول :

يوم الجمعة + ليلة السبت + يوم السبت + ليلة الأحد + يوم الأحد

إذن المصلوب بقى : ثلاثة أيام وليلتان

فأين الليلة الثالثة ؟

مت 12:40
لانه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة ايام وثلاث ليال هكذا يكون ابن الانسان في قلب الارض ثلاثة ايام وثلاث ليال

وهناك من قال أن هذه الفترة كان هناك سبتان .. فأول سبت كان يوم الخميس ، فتم الصلب يوم الأربعاء .. لذلك :

لو تم الدفن يوم الأربعاء والقيامة فجر الأحد نقول :

يوم الأربعاء + ليلة الخميس + يوم الخميس + ليلة الجمعة + يوم الجمعة + ليلة السبت + يوم السبت + ليلة الأحد + يوم الأحد

إذن المصلوب بقى : خمسة أيام + أربعة ليالي

ولو تم الدفن يوم الأربعاء والقيامة قبل فجر الأحد نقول :

يوم الأربعاء + ليلة الخميس + يوم الخميس + ليلة الجمعة + يوم الجمعة + ليلة السبت + يوم السبت + ليلة الأحد

إذن بقى المصلوب : أربعة أيام + أربعة ليالي

ولو تم الدفن ليلة السبت الأول التي هي ليلة الخميس ” لوقا23: 54 والسبت يلوح ” نقول :

ليلة الخميس + يوم الخميس + ليلة الجمعة + يوم الجمعة + ليلة السبت + يوم السبت + ليلة الأحد + يوم الأحد

إذن المصلوب بقى : أربعة أيام + أربعة ليالي

ولو قام المصلوب قبل فجر الأحد نقول :

ليلة الخميس + يوم الخميس + ليلة الجمعة + يوم الجمعة + ليلة السبت + يوم السبت + ليلة الأحد

إذن بقى المصلوب : ثلاثة أيام + أربعة ليالي

فأين هي آية يونان الذي تحجج بها يسوع عندما طلب منه اليهود آية : {لو 11:29 “وفيما كان الجموع مزدحمين ابتدأ يقول . هذا الجيل شرير . يطلب آية ولا تعطى له آية الا آية يونان النبي”} … فمن هو الشرير يا يسوع ؟

فالإيمان المسيحي باطل كما قال بولس

1كو 15:14
وان لم يكن المسيح قد قام فباطلة كرازتنا وباطل ايضا ايمانكم .

1كو 15:17
وان لم يكن المسيح قد قام فباطل ايمانكم . انتم بعد في خطاياكم

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: