الإصحاح 24 الفقرة 39

الأرواح بلا أجساد 

لوقا 24: 39
انظروا يدي و رجلي اني انا هو جسوني و انظروا فان الروح ليس له لحم و عظام كما ترون لي

فالكنيسة تخالف ذلك وتقول : في الأبدية نعيش علي مستوى ملائكي، لا تحتاج أجسادنا إلي شبع مادي بصورة أو بأخرى، إذ تحمل طبيعة جديدة تليق بالسماء، فلا تأكل ولا تشرب ولا تمارس علاقات زوجية .. فكيف سيجلس المسيحي بجانب الرب والروح ليس لها يد أو رجل ؟!.. وكيف دحرج الملاك الحجر عن قبر المصلوب ؟ وكيف تزوجت الملائكة نساء البشر ؟ ولماذا حرص يسوع دائماً على مطالبة العاصي بقطع يده تارة وقطع رجله تارة وقلع عينه تارة وبتر عضوه الذكري تارة اخرى .. فعلى المسيحي أن يدخل الملكوت مبتور اليد أو الرجل أفضل من أن يدخل أتون النار

مت 18:8 –
فان اعثرتك يدك او رجلك فاقطعها وألقها عنك . خير لك ان تدخل الحياة اعرج او اقطع من ان تلقى في أتون النار الابدية ولك يدان او رجلان

الملائكة تتزوج نساء الأرض

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: