الإصحاح 24 الفقرة 47

يسوع يسمح بالشذوذ والزنا والبلطجة

لوقا24: 47
و ان يكرز باسمه بالتوبة و مغفرة الخطايا لجميع الامم مبتدا من اورشليم

كيف يغفر يسوع خطايا جميع الأمم ؟ عاشت الأمم المسيحية في ضلال وفسق وفجور واستعمار للدول الأخرى بحجة أن يسوع جاء لمغفرة الخطايا وكل واحد يولع شمعة لنفسه والرب يغفر له … لذلك آمن الشاذ بيسوع وعلق على صدره الصليب وشذ القس مع القس فتزوجوا بعضهم البعض .

Mark Paris and his boyfriend John Allen

العجيب أن يسوع أعلن أنه لم يأتي لمغفرة الخطايا

مت 7:22
كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك اخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة . 23 فحينئذ أصرّح لهم اني لم اعرفكم قط . اذهبوا عني يا فاعلي الاثم

والأعجب من ذلك أن يسوع قال أنه لم يأتي للأبرار بل للخطاه علماً بأن أفضل خلق الله والذين هم الأنبياء جعلهم الكتاب المدعو مقدس خطاه ، فراجع أفعال آدم ونوح وابراهيم واسحاق ويعقوب وداود وسليمان …. {مر 2:17 لم آت لادعو ابرارا بل خطاة الى التوبة} …. فالكل خطاه يا يسوع .

قال تعالى : {وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} آل عمران 78

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: