ايليا ضحية أخطاء يسوع

ايليا ضحية أخطاء يسوع

– لكن اقول لكم ان ايليا ايضا قد اتى و عملوا به كل ما ارادوا كما هو مكتوب عنه (مرقس 9:13) .

ليس في العهد القديم أي نبوءات تتحدث عن الأشياء التي كانت تحدث مع إيليا ، ولذلك بعد أن أكتشف الأب ثيوفلاكتيوس والقديس أمبروسيوس والعلامة أوريجينوس خطأ يسوع إدعو أن ايليا المقصود به يوحنا المعمدان … مضحكين جداً مفسرين الأناجيل ، ما دخل إيليا بيوحنا المعمدان ؟ كلما وجد مفسرين الأناجيل مأزق في كلام يسوع قاموا بفبركة التفسيرات وكأنه لا توجد قاعدة ثابتة يستند عليها المفسرين في تفسيراتهم لأن القديس أمبروسيوس اعترض على رأي القديس أمبروسيوس والعلامة أوريجينوس .واستند على أن المقصود هو ايليا ذاته .

يمكننا أن نعتبر يسوع غير مخطئ في حالة واحدة فقط وهي أن يسوع أثبت بكلامه حول إيليا بأن العهد القديم هو كتاب مزور لأنه لا يحتوى على ما كان يقوله يسوع .

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: